أطلقت جمعية الإرادة للثقافة والتنمية حملة شعبية صباح الخميس 08 أكتوبر 2015 من أجل توعية وتحسيس المواطنين الموريتانيين حول أهمية الوقاية من الأمراض المنتشرة في فترة الخريف بالإضافة إلى قيام الجمعية بحملة نظافة استهدفت أحد أكثر أحياء مقاطعة دار النعيم بالمستنقعات.

وبدأت الحملة التي تنظمها جمعية الإرادة منذ الصباح في تنظيف تجمعات النفايات ورش المستنقعات بالمبيدات الحشرية محاولة للقضاء على أسراب الباعوض المسبب لأمراض خطيرة من بينها حمى الملاريا والضنك.

ووزعت الجمعية العديد من المساعدات على الأسر الضعيفة في الحي ضمت أدوات التنظيف والناموسيات المعقمة وعلب الصابون كما قامت بحملة تحسيسية لربات الأسر حول الطرق الكفيلة بتفادي الإصابة بالحميات المنتشرة والاتقاء من الباعوض.

المواطنون أكدوا لموفد "السراج" أنهم منذ بدء الخريف لم تزر حيهم أية بعثة للإطلاع على وضعهم المأساوي من حيث انتشار المستنقعات التي طردت العشرات من السكان من مساكنهم وساهمت في انتشار كبير للباعوض المسبب للحمى...

يمكنكم مشاهدت المزيد من الصور هنا