آب طفل كان يعاني من مرض عضال أدى إلى انتفاخ كبير في بطنه.. أثناء زيارة فريق الجمعية لمدينة أمبود في مهمة إغاثية عاينه أطباء الجمعية، وقامت الجمعية بتبني حالته ونقله إلى العاصمة نواكشوط والتحمل بنفقات علاجه.

الطفل آب بعد أن قال الأطباء بأن حالته شبه ميئوس منها وبعد أشهر من العلاج تماثل للشفاء وعاد إلى مدينته ليلعب مع الأطفال من جديد فضل الله تعالي ثم بجهود الخيرين الذين تعاونوا مع الجمعية من أجل علاجه.

وهناك حالات كثيرة أخرى ساعدناها، وحالات تنتظر المساعدة.